تقدمت لخطبتها ومعي والدتي ، كانوا أفضلا منا حالا

تقدمت لخطبتها ومعي والدتي ، كانوا أفضلا منا حالا

وكنت خائف من فرق المستوى ولكنها كانت تحبني وأصرت

على أني أتقدم وعليها أقناع والديها ، لأنهم في النهاية

سيختاروا سعادة بنتهم ، أرتديت أفضل ثيابي وأضطررت إلى أخذ حذاء صديق لي حيث انه أشتراه قريبا

أعتقد انه مناسبا أكثر من حذائي

والدي كان متوفيا ، وأمي كادت أن تطير من السعاده

أخيرا أبنها الوحيد سيتزوج ويحقق لها امنية طال انتظارها

البيت كان جميلا وواسعا ، الاثاث والديكورات

تنم عن ذوق راقي في أختيارها وعلى أحوال أهل البيت

حقيقة كنت منبهرا بكل ما أراه وتمنيت أن أمتلك منزلا مثل هذا حتى يليق بزوجتي وتشعر بأنها ملكة في بيتها

قابلنا والديها في البداية ورحبوا بنا على استحياء

كنت أشعر ببرود في سلامهم وكلامهم كان منصب

حول وضعي المادي وشقة الزوجية والامكانيات

أخبرتهم بحقيقة الوضع وبأنني لن أستطيع العيش بعيدا

عن أمي ..أصر والدها على الرفض ولكن مع ضغط

ابنته وقولها بأنه ليس لديها ما يمنع ذلك

1 2 3 4الصفحة التالية
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى